الأدب السياحي ودوره في الاستثمار الثقافي موضوع ملتقى دولي بجامعة الوادي - Dooka News
أخبار

الأدب السياحي ودوره في الاستثمار الثقافي موضوع ملتقى دولي بجامعة الوادي

تتواصل لليوم الثاني، بجامعة الشهيد حمه لخضر بولاية الوادي، فعاليات الملتقى الدولي حول الادب السياحي ودوره في الاستثمار الثقافي، الذي تنظمه كلية الاداب واللغات ،بالتنسيق مع عدد من المخابر والفرق البحثية،قصد مناقشة علاقة الفنون الأدبية ذات الطابع السياحي بتفعيل الاستثمار الثقافي وإنشاء المؤسسة الثقافية وتشجيع السياحة، حسبما اوضحه بيان لخلية الاعلام المركزية
ولدى إعلانه الافتتاح الرسمي للملتقى، رحب السيد مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي بضيوف الملتقى من أساتذة وباحثين من داخل وخارج الوطن وإطارات وطلبة، مبرزا أهمية هذه التظاهرة العلمية المرتبطة مباشرة بالسياحة والثقافة، وهو ما يجعل الجامعة تقدم إسهاماتها العلمية في خدمة السياحة والاستثمار الثقافي مشيرا إلى أهمية دور الطالب الجامعي وتحسين تكوينه في حلقة البحث العلمي والبيداغوجيا كاشفا عن الانجازات والنجاحات التي حققتها جامعة الوادي في السنوات الأخيرة متعهدا بتقديم كل الدعم لانجاح الملتقى.
ويضيف البيان، فقد ألقى مدير السياحة بالوادي كلمة بالمناسبة شدد خلالها على أهمية ربط العلاقة بين قطاع السياحة والجامعة مشيرا إلى أنه سبق لقطاعه وأن استفاد من إسهامات أساتذة الجامعة في تفعيل المسارات السياحية بالولاية داعيا الى تعزيز هذه العلاقة المتينة بين القطاعين في المجالات الأخرى ذات الصلة.
من جهتها، عميدة كلية الآداب واللغات، البروفيسورة دلال وشن، أكدت بأن هذا الملتقى العلمي الذي تجري أشغاله بقاعة المحاضرات الكبرى أبو القاسم سعد الله يعد الأول من نوعه في تاريخ كلية الآداب واللغات باعتبار طبيعة موضوعه الذي هو جديد في المجال ويدخل في إطار انفتاح الجامعة على محيطها الاجتماعي والاقتصادي وتفعيل دور الجامعة في التنمية المحلية بمختلف جوانبها.
ويستهدف الملتقى -حسب رئيسة الملتقى الدكتورة نوال بومعزة- إعادة الاعتبار إلى دور الأدب في تنمية البنيات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، وتفعيل حضور كلية الأداب واللغات بأقسامها العربي، والانجليزي والفرنسي في تفعيل الحركة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية عامة مع التأكيد على العلاقة المتينة بين الثقافة والادب السياحي والاستثمار والسياحة، مؤكدة أنه ستتم في الملتقى مناقشة جملة من المحاور الهامة ذات العلاقة المباشرة بالأدب السياحي والاستثمار الثقافي منها السياحة الادبية الثقافية بين أدب الرحلة والادب السياحي،الخيال السياحي، الخطاب السياحي في النصوص الادبية الجزائرية والعربية والاجنبية ، بالإضافة إلى محور الادب الشعبي دوره في تفعيل السياحة المحلية والاجنبية، ومحور علاقة الادب بالسياحة الدينية ودور الترجمة في الترويج السياحي.
وقد سجل الملتقى مشاركة زهاء 80 مداخلة لأساتذة وباحثين من جامعات جزائرية وعربية من مصر وسلطنة عمان والعراق وفلسطين،  وتتوزع المداخلات بين الجلسات العلمية الحضورية، والورشات البحثية، ومداخلات عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، وقراءة التوصيات عند اختتام أشغال الملتقى في اليوم الثاني وتكريم المشاركين، مع تكريم خاص لأحد الوجوه الفاعلة في الحقل العلمي والتسيير الاداري المتمثلة في شخص العميد السابق لكلية الآداب واللغات البروفيسور مسعود وقاد.يختم البيان
عماره ب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى