الوادي: تواصل فعاليات الملتقى الوطني حول "التحديات الراهنة والمستقبلية للجامعة الجزائرية" - Dooka News
أهم الأخبار

الوادي: تواصل فعاليات الملتقى الوطني حول “التحديات الراهنة والمستقبلية للجامعة الجزائرية”

تتواصل ولليوم الثاني بجامعة الشهيد حمه لخضر بولاية الوادي، فعاليات الملتقى الوطني حول التحديات الراهنة والمستقبلية للجامعة الجزائرية.
 التظاهرة العلمية، أفتتحت أمس الاحد بحضور السلطات المحلية يتقدمهم السيد والي ولاية الوادي، والسيد رئيس المجلس الشعبي الولائي، وعدد من النواب والمنتخبين، ناهيك عن الحضور المكثف للأسرة الجامعية من أساتذة وطلبة وضيوف مهتمين بشأن الجامعة الجزائرية.
وحسب مصدر من خلية الاعلام والاتصال بذات الجامعة، فقد شارك في تنشيط الملتقى الوطني العديد من الأساتذة والباحثين والفعاليات العلمية، التي جاءت من عدة مؤسسات جامعية عبر الوطن، لكي تدلي بدلوها وتجود بما لديها من أبحاث ومعارف استشرافية من شأنها تشخيص واقع الجامعة الجزائرية، واقتراح الحلول لتحسين أدائها الراهن وتكيفها المستقبلي في ظل التطورات والمستجدات التي تشهدها الجامعات الكبرى في العالم.
ويضيف المصدر، وفي كلمته أكد السيد مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي باعتباره رئيس الملتقى، بأن الوزارة إختارت هذه السنة ثلاث جامعات على مستوى الوطن، لتنشيط فعاليات علمية بمناسبة الذكرى الستينية للاستقلال منها جامعة الوادي، مشيرا إلى السياق الذي تنعقد فيه الفعالية والمتميز بضرورة تكيف الجامعة مع المستجدات الدولية ورفع التحديات ودخول عالم الرقمنة وتحضير الجامعة الجزائرية، لاستقبال ملايين الطلبة في المستقبل حيث يتطلب الأمر الاستعداد لها من الآن ورفع جميع التحديات القادمة.
من جانبه، اعتبر رئيس اللجنة العلمية للملتقى البروفيسور بوبكر منصور،  أن التظاهرة لها خصوصيتها نظرا لما تشهده الجامعة من تحولات جذرية نحو التطور والتحسين على مستوى كافة الأصعدة، ما يتطلب كما قال تشخيص واقع الجامعة واقتراح الحلول المناسبة للتحديات الراهنة والمستقبلية وهو ما يشكل موضوع هذا الملتقى.
ولدى إعلانه عن الافتتاح الرسمي للملتقى الوطني حول الجامعات الجزائرية، أكد السيد مدير ترقية الكتاب بالوزارة ومستشار  وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ خرف الله مولود، عن أهمية إقامة هذه التظاهرة بجامعة الوادي وكذا التظاهرات العلمية المبرمجة ضمن ذكرى الستينية للاستقلال، وهي تصب كما قال في إطار رؤية الوزارة لتحسين واقع قطاع التعليم العالي لا سيما في مجال الرقمنة وتشجيع المؤسسات الناشئة، شاكرا مدير الجامعة على تنظيم الملتقى وكذا المشاركين على تفعيل محاور الفعالية العلمية داعيا الملتقين للخروج بتوصيات فعالة تكون في خدمة الجامعة الجزائرية.
 حسب البرنامج المسطر،يستهدف الملتقى الوطني للجامعة الجزائرية،إلى تحقيق جملة من الأهداف منها، إبراز الدور الفعال للجامعة الجزائرية في خدمة التنمية الوطنية ودعم الاقتصاد الوطني، والتعرف على التحديات الراهنة والمستقبلية للجامعة وتشخيص الفرص والتهديدات في مسار تحول الجامعة الجزائرية، فضلا عن بحث نقاط القوة والضعف في سياق التكيف مع المستجدات، وكذا أهمية دور الجامعة في إنتاج النخب العلمية ودراسة التشريعات التنظيمية للجامعة ومستقبلها وغيرها من الأهداف التي يرومها الملتقى.
في حين تتركز فعاليات الملتقى في عدة محاور رئيسية تدار حولها منذ مساء أمس وصباح اليوم الثاني، الورشات والمداخلات العلمية التي نشطها المشاركون منها، واقع الحوكمة والجودة في الجامعة الجزائرية، البحث العلمي والابتكار، المنظومة القيمية والقانونية للتعليم العالي، تحديات ترقية الحياة الجامعية.
وبالعودة لفعاليات الجلسة الافتتاحية، فقد شهدت تكريم العديد من الفعاليات والشخصيات، فيما تخللت فقرات البرنامج الافتتاحي كلمات قيمة بمناسبة الذكرى الستينية للاستقلال، ألقاها مسؤولون في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي باعتبارهم من عائلة الأسرة الثورية، وهم السادة رئيس الندوة الجهوية لجامعات الشرق ومدير جامعة سطيف الأستاذ لطرش محمد الهادي، ومدير جامعة عنابة الأستاذ مانع محمد ورئيس مجلس أخلاقيات المهنة الأستاذ عبد الحفيظ أمقران بالإضافة إلى الامين الولائي لمنظمة المجاهدين لولاية الوادي، بشير عبادي، الذي كان مرفوقا بالأمين الولائي لمنظمة أبناء الشهداء بوصبيع صالح عبد الحكيم، مرورا بكلمة المجاهد والضابط في جيش التحرير الوطني الأستاذ جديدي معراج.
ولكون الحدث يليق برمزية ستينة الاستقلال والذكرى الـ68 لاندلاع الثورة المجيدة، فقد ألقى الشاعر وأستاذ التاريخ السعيد المثردي قصيدة هزت القاعة بمناسبة الذكرى الستينية للاستقلال موسومة ب”تراتيل لوشم الذاكرة” ألقاها على أنغام آلة العود بأنامل الفنان المتألق عبد الرحمن غزال.
للاشارة تتواصل اليوم  لكونه اليوم الثاني للملتقى، أشغال الورشات العلمية، التي ينشطها الأساتذة المشاركون وينتظر أن تنتهي فعاليات التظاهرة العلمية بتوصيات عملية تصب في خدمة وتطوير الجامعة الجزائرية.
عماره بن عبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى