باتنة: قافلة الوفاء والأمل لإحياء ذكرى اليوم الوطني للهجرة - Dooka News
تاريخ

باتنة: قافلة الوفاء والأمل لإحياء ذكرى اليوم الوطني للهجرة

جمعيات تجوب تراب عدة بلديات لتذكر بمآثر الابطال وتنشر الامل بين الاجيال بعنوان: ان الأوان لمد جسور التواصل لمواصلة مسيرة الاجداد.

في اطار التحضيرات الجارية لاحياء اليوم الوطني للهجرة الموافق ليوم 17 اكتوبر من كل سنة تاريخ الذكرى 61 لمظاهرات المهاجرين الجزائريين في فرنسا ضد سياسة الاحتلال الفرنسي وحرمانهم من حقوقهم الاساسية وحرياتهم والقمع الوحشي الذي تم به مواجهة المتظاهرين سلميا والجرائم التي يندى لها جبين الانسانية المرتكبة في حقهم وصلت حد القتل بدم بارد ورميهم في نهر السين بباريس.

نظمت كل من جمعية التواصل من اجل الاصالة والمعاصرة برئاسة الاستاذ كمال محجوب وجمعية آن الآوان لترقية الفكر برئاسة الناشطة المتالقة كريمة بن حمزة والمكتب الولائي لجمعة جسور للحفاظ على الذاكرة برئاسة السيد مهناوي سامي قافلة ثقافية تاريخية تحت شعار – قافلة الوفاء والأمل لقيم ومثل ومبادئ ثورة اول نوفمبر1954 المظفرة طافت عبر عدة بلديات بولاية باتنة وهي : عين التوتة – حيدوسة- تازولت- تيمقاد- عين ياقوت- خلال الفترة الممتدة من 11 اكتوبر الى 15 اكتوبر 2022 تضمنت :- اقامة معارض للصور والكتب التاريخية- عرض اشرطة وثائقية-تنظيم ندوات تاريخية بحضور المجاهدين والشباب نشطها كل من : الاستاذ لعبيدي محمد مفتش مادة التاريخ وعضو المجلس العلمي لمتحف المجاهد لولاية باتنة- الدكتور غانم العربي استاذ بجامعة باتنة كلية العلوم الانسانية- الدكتور جمال مسرحي استاذ بجامعة باتنة ورئيس المجلس العلمي لمتحف المجاهد لولاية باتنة- الدكتور حكيم أعراب استاذ بكلية العلوم الانسانية بجامعة باتنة واحد المؤسسين للمنظمة الوطنية لبناء الشهداء في 18 فيفري 1989 الذي تم ترسيمه كيوم وطني للشهيد.

وقد تمت كل هذه الفعاليات بالتنسيق مع البلديات – المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية- متحف المجاهد لولاية باتنة- قسمات المنظمة الوطنية للمجاهدين بالولاية-افواج الكشافة الاسلامية الجزائرية- جمعيات محلية بالبلديات التي شملتها القافلة.

القافلة عرفت محطتها الختامية يوم السبت 15 اكتوبر 2022 الموافق ل19 ربيع الاول 1444 هجري بمتحف المجاهد لولاية باتنة الذي احتضنت اروقته معرضا متنوعا اشتمل على صور ووثائق ألبسة للمجاهدين وبقايا القنابل والاسلحة المستعملة اثناء الثورة التحريرية تم تقديمها مع كل التوضيحات والشرح الوافي للحاضرين من طرف المكلفة بالاعلام بالمتحف. بعدها اقيم لقاء لكل الحاضريت تم فيه في البداية القاء كلمات لكل من : مدير المتحف- رؤساء الجمعيات المنظمة للقافلة. ومشاهدة شريط وثائقي حول المناسبة تبعته ندوة تاريخية قدم فيها الاساتذة المحاضرون مداخلات قيمة وثمينة وغنية تبعتها مناقشة مستفيظة من الحاضرين.

وقد تخللت كل هذه الفعاليات القاءات شعرية من طرف عدد من الشعراء والشاعرات تغنوا فيها بالثورة والثوار وضمنها احاسيسهم نحو الشهيد والوطن.

وفي الختام تم تكريم عدد من المجاهدين من اعضاء فدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا اثناء الثورة التحريرية ومجاهدين اخرين في الداخل عبر قسمات بلديات الولاية الى جانب الدكاترة المحاضرين وكل المساهمين بمجهوداتهم في انجاح هذه القافلة على امل تكرار هذه المبادرة في قادم المناسبات عبر بلديات اخرى لتبليغ رسالة نوفمبر وحفظ الذاكرة الوطنية وتحقيق التواصل وربط اللحمة بين ابناء الوطن الواحد

التحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى