اليمن: وفاة العلامة أبو بكر العدني المشهور - Dooka News
دولي

اليمن: وفاة العلامة أبو بكر العدني المشهور

توفي امس الاربعاء في العاصمة الأردنية عمّان، العلامة أبوبكر العدني بن علي المشهور، الذي وافته المنية بعد حياه حافلة بالعطاء خدمة لدينه ووطنه.

ونعت الصفحة الرسمية للعلامة الداعية إلى الله الحبيب أبي بكر العدني بن علوي المشهور : يرفع السادة آل المشهور وآل الحامد وآل بن طويل وآل البار وآل بن سميط بقلوب مطمئنة ونفوس راضية مرضية بقضاء الله وقدره للجميع تعازيهم في وفاة العلامة الداعية إلى الله الحبيب أبي بكر العدني ابن علي بن أبي بكر بن علوي المشهور رحمه الله رحمة الأبرار
الذي وافته المنية في مدينة عمّان بالأردن يومنا هذا الأربعاء الثامن والعشرين 28 من شهر ذي الحجة عام 1443 للهجرة الموافق 27 / 7 /2022 م بعد تعب ألمّ به في الآونة الأخيرة و هو في اليمن سافر على إثرها للأردن لإجراء الفحوصات اللازمة ، و كان من أقدار الله إدخاله المستشفى إثر تعبه الذي اقتضى وضعه تحت الملاحظة الطبية التي مكث فيها إلى أن وافاه الأجل اليوم .
وأضاف البيان: نسأل الله لشيخنا الرحمة والمغفرة، ولأهله ولأولاده ولأسرته وذويه و طلابه و مريديه الصبر والسلوان، وأن يخلفه على الجميع بالخلف الصالح ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
هذا وقد كتب شيخ المشيخة العامة للطريقة القادرية بالجزائر وعموم إفريقيا الاستاذ الحسن حساني عبر صفحته الشخصية عبر مواقع التواصل الفايسبوك ،منعيا فقيد الامة قائلا:
“لا حول ولا قوة الا بالله، إنا لله وإنا إليه راجعون، عظم الله أجر الأمة الإسلامية في فقدانها، علم من أعلامها وجبل من جبالها الشامخة الحبيب أبو بكر المشهور اليمني، راجين من المولى الكريم أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يلهم ذويه وأهله وطلابه ومحبيه الصبر والسلوان”.
كما نشرت صباح الخميس الزاوية البلقائدية الهبرية،سيدي معروف وهران، تعزية بتوقيع شيخها محمّد عبد اللطيف بلقايد، جاء فيها:
إلى عائلة سماحة الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور رحمه الله تعالى
وكل طلبتـه وأحبابـه
السلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته
يقول الحق جل جلاله: (( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))
بقلوب مؤمنة ونفوس راضية بقضاء الله تعالى وقدره، تلقينا نبأ انتقال العالم العلامة، بقية السلف الصالح وسليل العترة النبوية الطاهرة، سماحة الحبيب أبي بكر العدني بن علي المشهور، العالم الأديب والمفكر الإسلامي، والداعي إلى الله على نور من الله ، رحمه الله وأسكنه فسيح جنته.
وبهذا المصاب الجلل، أتقدم بخالص التعازي القلبية لعائلة الفقيد ولكل طلبته وأحبابه، وكل من تعلق به من قريب أو بعيد، سائلا المولى عز وجل أن ينزل عليه من فيوضات خزائن رحمته ما أنزل على أوليائه وخصّ به أحبائه، وأن يذيقه برد عفوه وحلاوة مغفرته، وينشر عليه من واسع رحمته، ويجعله في جوار جده الأعظم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
كما نتوجه إليه جل في علاه أن يلهم أهله وذويه من بعده جميل الصبر والسلوان.
 هذا وقد شهدت منصات ومواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم أمس، عدد من البرقيات المنعية للفقيد، المعزية لأهله ولأولاده ولأسرته وذويه و طلابه و مريديه

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى