مولودية البيض تدخل ساحة الكبار وخنشلة تعود إلى الواجهة بعد نصف قرن من الغياب - Dooka News
رياضة

مولودية البيض تدخل ساحة الكبار وخنشلة تعود إلى الواجهة بعد نصف قرن من الغياب

 تمكن فريق مولودية البيض من تحقيق إنجاز كبير بافتكاكه بطاقة الصعود لأول مرة في تاريخه إلى الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، كما نجح اتحاد خنشلة في العودة إلى قسم الأضواء بعد قرابة نصف قرن من الغياب، اليوم السبت، في ختام الجولة الـ30 والأخيرة لبطولة الرابطة الثانية لكرة القدم 2021-2022، في مجموعتي “وسط-غرب” و “وسط-شرق” على التوالي.

ففي مجموعة “وسط-غرب”، أنهى مولودية البيض موسمه المتميز بفوز عريض داخل الديار على مولودية سعيدة (3-0)، ليرسّم صعوده لبطولة المحترف الأول باحتلاله المركز الأول، رغم تعادله في النقاط مع شريكه في الريادة، شباب تيموشنت (68 نقطة لكل منهما) الفائز على مضيفه اتحاد بلعباس (4-1).

ويرجع صعود تشكيلة أبناء “الجنوب الغربي” بفضل تفوقها في قاعدة المواجهات المباشرة على فريق “السيارتي”. هذا الأخير أدى مشوارا طيبا منذ انطلاق الموسم الحالي تجسد بنيله 20 فوزا مقابل خسارتين فقط، لكنه لم يكلل بنيل الصعود في نهاية المشوار.

وبهذا أحرزت فريق منطقة “الهضاب” صعودا تاريخيا إلى قسم الأضواء باعتباره الأول من نوعه في مسيرة هذا النادي التابع لولاية البيض (يبعد حوالي 600 كلم عن العاصمة)، محققا بذلك الصعود الثاني تواليا، بعدما كان ارتقى الموسم الفارط إلى بطولة الرابطة الثانية.

وبالعاصمة، احترم رائد القبة قاعدة النزاهة بتغلبه على ضيفه شباب عين وسارة 4-2، فعلى ضوء هذه النتيجة غادر هذا الأخير الرابطة الثانية، بينما أنهى “القباوية” البطولة في الصف الثالث (59 نقطة)، في موسم مخيب للأنصار، باعتبار أن رفاق القائد سيد علي يحي شريف، تنافسوا على ورقة الصعود إلى غاية الجولات الأخيرة، التي شهدت تقهقر “الرائد” بسبب تراجع النتائج.

وفيما يخص الأندية الأربعة المعنية بالسقوط، رسّم كل من فريق  شباب عين وسارة (الـ13، 34 ن) و اتحاد حجوط (الـ14، 32 ن)، سقوطهما إلى قسم ما بين الجهات، ليلتحقا بكل من اتحاد بلعباس (الـ15، 23) و جيل عين الدفلى (الـ16 والأخير، 7 ن)، اللذان سقطا من قبل.

                        اتحاد خنشلة يعود إلى الواجهة بعد قرابة نصف قرن

ولحساب مجموعة “وسط-شرق”، افتك اتحاد خنشلة بطاقة الصعود إلى المحترف الأول بتأكيد صدارته لجدول الترتيب العام إثر تعادله مع مضيفه حمراء عنابة (2-2)، لينهي الموسم الحالي في الصف الأول بمجموع 67 نقطة، عقب عودته بنتيجة التعادل الإيجابي من ميدان حمراء عنابة (2-2). وبهذا ينهي “الخنشليين” موسمهم بالتفوق بفارق ثلاث خطوات على منافسهم شباب برج منايل (64 ن)، الذي خسر بقواعده ضد شبيبة سكيكدة (1-2).

ليعود بذلك أبناء منطقة “الشاوية” إلى قسم الأضواء بعد غياب طويل دام قرابة 50 سنة، حيث سبق للفريق وأن نشط في القسم الأول لمدة موسمين خلال سنوات السبعينات من القرن المنصرم.

بدوره، حافظ نجم التلاغمة على النزاهة الرياضية بتعادله بملعبه أمام شبيبة بجاية (4-4)، وهي النتيجة التي رمت بتشكيلة “الشبيبة” إلى القسم الأدنى، في حين أكمل “النجم” البطولة عند المرتبة الثالثة (49 ن).

وبخصوص صراع البقاء، وفي سابقة من نوعها، سقط فريقان من مدينة واحدة، حيث غادر كل مولودية بجاية (الـ13، 38 ن) و شبيبة بجاية (الـ14، 36 ن) الرابطة الثانية، ليلتحقا بالثنائي أهلي برج بوعريريج (الـ15، 23) و اتحاد الأخضرية (الـ16 والأخير، 11 ن)، اللذان سقطا لقسم ما بين الجهات إبان الجولات السابقة.

للإشارة أن الفريق “البرايجي” يتعرض للسقوط الثاني تواليا بعد هبوطه الموسم المنصرم من المحترف الأول إلى الرابطة الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى